Get Adobe Flash player
الوقت
شجن ووتر
New Page 1

" أمنيات وأحلام؛ خيالات وآمال؛ ترافقنا منذ صغرنا؛ وتكبر بمرور سنواتنا؛ يتحقق جزء منها؛ ويؤأد الأكبر؛ وتظل الجنة .. أثمنها وأبقاها .. شتات فكر... ".

//حــيــاكــم//

شتات كافيه
حــيــاكــم
ومضة :

ــــــــــــ
لا شَيْءَ فِي الدُّنْيـا أَحَـبُّ لِنَاظِـرِي ** مِـنْ مَنْظَـرِالخِـلاَّنِ والأَصْحَـابِ
وأَلَـذُّ مُوسِيقَـى تَسُـرُّ مَسَامِعِـي ** صَوْتُ البَشِيـرِ بِعَـوْدَةِ الأَحْبَـابِ
ــــــــــــ
// أحبتي //

السلام / عليكم / … ومرحباً / بكم /

شرفني / مروركم / ؛ وأسعدني / حضوركم /

أعتز / بصحبتكم / ؛ وآنس / بجواركم /

وهذه المساحة ـ كلها ـ // لكم // …

يا خير ( صُحبة )

فهاكم ( القهوة ) ؛ ودونكم ( الورقة )

دونوا ما رأيتم ؛ فمنكم ( الفكرة )

نقداً ؛ أو سؤالاً ؛ أو قصة و( عبرة )

وكلامكم لدي ذو منزلة و( حظوة )

و // حــيــاكــم // …

مضيفكم : // شتات فكر //

114 ردود على موضوع “//حــيــاكــم//”

  • مسائك أفراح وسعاده ..
    يشرفني ويسعدني ان أكون هنا أول الضيووف .. وأهنئك بهذا القسم الجديد واتمنى لك كل مافيه خير ويبعد عنك كل شر ..
    وسيكون لي بصمه في موضوع الذي دعوتني فيه قريبا

    كن سعيداً

    كنت هنا (عنفوان انثى )

  • البهية ” عنفوووان أنثى “:

    مساءك جميل وإلق ؛ ومرورك له روعة وألق

    والشكر لك على بديع توقيعك ؛ وأسعدني جداً تهنئتك

    ولكونك الزائرة الأولى فجميع طلباتك ” بالمجان “

    وحياك الله دوماً …

    تحيتي وتقديري.

  • أسيرة الصمت:

    أخي الفاضل سعود :

    أن صببت حبرك هنا من كرمك ودماثة خلقك وحسن أخلاقك لن ننتظره منك ولكن هذا مالمسناه وأحسسناه وأستسغناه وشربناه من الحبر المرتوي بحلاوة ألفاظك وعذب نهرك وجمالك المبهر بمدونتك الشامخة تقبّل مرور

    أختك :: أسيرة الصمت ::

  • الفاضلة ” أسيرة الصمت “

    حياك الله وبياك ؛ سررت بمرورك ؛ وأخجلني توقيعك ؛ وقد كررت القراءة وأعملت الذهن لعلي أجد رابطاً بين ممدوحك وبين مضيفك ؛ فرفع الله قدرك ؛ وأنار دربك ؛ ويسر أمرك ؛ وأزاح همك …

    لفتة : حري بك أن تكوني أسيرة للبيان والمنطق ؛ فمن أين جاءك الصمت ؛ وكيف له أن أسرك ؟

    تقديري وامتناني.

  • ولكونك الزائرة الأولى فجميع طلباتك ” بالمجان “>>>سيأتي يوماً واضع طلب هنا وساضعه بكل رفق

    أشكرك …

    كنت هنا (عنفوان انثى )

  • ” عنفوووان انثى .. “

    مرحباً بك ؛ وأهلاُ بطلباتك ؛ وليس منها شاق أبداً بل كلها – عندي – هيّن ليّن …

    شكراً لحضورك.

  • ماشاء الله

    مقهى للأحاديث التي تشبه المتنفس ..

    وبما ان المدونة لشتات فكر… فما هو الحل عند الشتات الفعلي لكثرة الورقيات.. خاصة الكتابية منها

    شكرا لك هذا الجو الجديد

  • الأخت والأستاذة ” متى ” :

    شكراً لحضورك ؛ وسعدت بتوقيعك ؛ حييت دوماً …

    بخصوص سؤالك ؛ فبرأيي المتواضع ؛ أن تلملمي تلك الوريقات ؛ وترتيبها بحسب أهميتها ؛ وتعيدي صوغها ؛ لتقديمها لقراءك – وهم كثر وأخوك على رأسهم – بأسلوبك الباهر وطريقتك المحببة ؛ فالكثيرون بحاجتك.

    تحيتي وتقديري لك ولقلمك.

  • السلام عليكم …

    مرحبا بزواري الكرام ؛

    لعل استغل المناسبة لأقدم بين أيديكم أبيات كثيراً ما رددتها ؛ لأنها تلامس شيئاً في الوجدان /

    لما أناخوا قـبــيل الصـبح عــيسهــم ** حملوها وسارت في الدجى الأبلُ

    فأرسلت من خلال السجف ناظرها ** ترنو إلي ود مع العــين ينهمـلُ

    وودعت ببنان زانــه عــــــنم ** نادـيت : لاحملت رجـــلاك يا جملُ

    يا حادي العيس عرج كي نودعهم ** يا حادي العيس في ترحالك الأجلُ

    ويلي من البين ماذا حل بي وبها ** من نازل البين حل البين فارتحلوا

    لما علمت أن القوم قد رحلوا ** و راهب الدير بالناقوس منشغلُ

    شبكت عشري على رأسي وقلت له ** يا راهب الدير هل مرت بك الابلُ

    فحن لي وبكى وأنّ لي وشكى ** و قال لي يا فتى ضاقت بك الحيلُ

    ان البدور الواتي جئت تطلبهم ** بالأمس كانوا هنا واليوم قد رحلوا

    إني على العهد لم أنكر مودتهم ** يا ليت شعري بطول العهد ما فعلوا

    و … حــيــاكــم.

  • … مرحباً بكم :

    ولما رأيت الجهل في الناس فاشياً
    تجاهلت حتى قيل أني جاهل

    فواعجباً ! كم يدعي الفضل ناقص
    ووأسفاً ! كم يظهر النقص فاضل!

    إذا وصف الطائي بالبخل مارد
    وعير قُساً بالفهاهة باقل

    و قال السُُُهى للشمس: انت خفيةً
    وقال الدجى يا صبح لونك حائل

    وطاولت الارض السماءسفاهةًًً
    وفاخرت الشهب الحصى والجنادل

    فيا موت زر! إن الحياة ذميمة
    ويانفس جِِِِِِدِي! إن دهرك هازل

    و … حياكم.

  • السلام عليكم فاضلي الكريم.. يطيب لي كثيراً ماتضعه في عالمي المتواضع وأسعد لراحتك في بيتك ومكانك ولك فيه كل ماتشاء….

    أحببت أن أضع لك في هذا المساء الهادي الذي يغمره السكون بعضاً من الكلمات التي راقت لي واحب أن اقراها كل ما شعرت بحاجتي لها .. ليست كلماتي ولكنها تعبر عن ماهو داخلي كثيراً فأتمنى ان تروق لك …:)

    من أجمل الكلام

    لا تيأس إذا تعثرت أقدامك

    وسقطت في حفرة واسعه .. فسوف تخرج منها

    و أنت أكثر تماسكا وقوة

    والله مع الصابرين

    لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك

    فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الابتسامه

    لا تضع كل أحلامك في شخص واحد

    ولا تجعل رحلة عمرك وجه شخص تحبه مهما كانت صفاته
    ولا تعتقد أن نهايه الأشياء هي نهاية العالم

    فليس الكون هو ما ترى عيناك

    لا تنتظر حبيباً باعك

    وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك الحزين

    فيعيد لأيامك البهجة ويعيد لقلبك نبضه الجميل

    لا تحاول البحث عن حلم خذلك

    وحاول أن تجعل من حالة الإن**ار بداية حلم جديد

    لا تنظر الى الأوراق التي تغير لونها

    وبهتت حروفها .. وتاهت سطورها بين الألم و الوحشه

    سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت

    وأن هذه الأوراق ليست اخر ما سطرت

    ويجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينيه
    ومن القى بها للرياح
    لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر
    ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً حرفاً
    ونبض إنسان حملها حلماً
    واكتوى بنارها ألماً

    لا تكن مثل مالك الحزين
    هذا الطائر العجيب الذي يغني أجمل الحانه وهو ينزف
    فلا شيء في الدنيا يستحق من دمك نقطة واحده

    إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك
    وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان
    فانتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي
    وانظر بعيدا فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني
    وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر
    لتصنع لك عمراً جديداً وحلماً جديداً .. وقلباً جديداً

    إدفع عمرك كاملاًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً لإحساس صادق وقلب يحتويك
    ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب
    أو قلب تخلى عنك بلا سبب

    لا تسافر الى الصحراء بحثاً عن الاشجار الجميله
    فلن تجد في الصحراء غير الوحشة
    وانظر الى مئات الأشجار التي تحتويك بظلها
    وتسعدك بثمارها .. وتشجيك بأغانيها

    لا تحاول أن تعيد حساب الأمس
    وما خسرت فيه .. فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى
    ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى
    فانظر الى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء
    ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها

    إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم
    وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل ..
    فلديك الغد.. لا تحزن على الأمس فهو لن يعود
    ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل
    واحلم بشمس مضيئه في غد جميل

    إننا أحياناً قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزءاً منا
    ونصير جزءاً منه.. وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان
    على بعض الألوان ويفقد القدرة على أن يرى غيرها .. ولو أنه
    حاول أن يرى ما حوله لأكتشف
    أن اللون الأسود جميل .. ولكن الأبيض أجمل منه
    وأن لون السماء الرمادي يحرك المشاعر والخيال
    ولكن لون السماء أصفى في زرقته .. فابحث عن الصفاء ولو كان لحظة .. وابحث عن الوفاء ولو كان متعباً و شاقاً
    وتمسك بخيوط الشمس حتى ولو كانت بعيده
    ولا تترك قلبك ومشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانها

    إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك
    وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً .. فلا تبحث عن اخر أطفأه
    وإذا لم تجد من يغرس في أيامك ورده
    فلا تسعى لمن غرس في قلبك سهماً ومضى

    أحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عليه .. وننسى
    أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا
    وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء
    في ظلام أيامنا شمعة .. فابحث عن قلب يمنحك الضوء
    ولا تترك نفسك رهينة لأحزان الليالي المظلمة

    ما أجمل العيش في مكان تشعر بكل من حولك يحبونك..
    لان الحياه لا قيمه له ما دمت لا تشعر بحب الأخرين لك …
    وما دمت لا تشعر بوجودك في هذه الحياة … وبوجود
    الحب والتآلف والأنتماء والأخلاص …. هذه كلمات تجعل ممن
    يتصفون بها اناسا رائعين … نحن بحاجه الأختلاط بالبشر ..
    فلا يمكن بل مستحيل ان يعيش الأنسان وحيدا وبعيدا عن
    البشر… فلا وجود إلى انسان كامل على وجه الأرض ولأننا
    بشر ونحتاج إلى المحبة والتعاون علينا ان نتعلم كيف نحب
    قبل ان نجرح الأخرين ….. وان نتعلم كيف يمكن نتفاهم وبالتالي نتعلم
    كيف نعيش بسلاااام …..

  • ” عنفوووان أنثى ” :

    لو كنت أعرف فوق الشكر منزلة *** أعلى من الشكر عند الله في الثمن

    إذا منـحـتكـها منـي مهذبـة *** حـذوا على حـذو ما أوليـت من حسن

    لا أدري ما أقول يا ” عنفوووان ” فمنقولكم يسحر الألباب ؛ كلام صدر – ولا شك – عن تجربة ؛ ورأي قيل ممن أؤتي الحكمة ؛ وقد كتب بلغة عفوية قلبية فلا عجب أن يلج للقلوب مباشرة وبلا استئذان …

    ولعله يخطر على بالي الآن هذه الأبيات :

    ما في المقام لذي عـقـل وذي أدب ** من راحة فدع الأوطان واغتـرب

    سافر تجد عوضـا عمن تفارقــه ** وانْصَبْ فإن لذيذ العيش في النَّصب

    إني رأيت ركـود الـماء يفســده ** إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب

    والأسد لولا فراق الغاب ما افترست ** والس هم لولا فراق القوس لم يصب

    والشمس لو وقفت في الفلك دائمة ** لملَّها الناس من عجم ومن عـرب

    والتِّبرُ كالتُّـرب مُلقى في أماكنـه ** والعود في أرضه نوع من الحطب

    فإن تغرّب هـذا عـَزّ مطلبـــه ** وإن تغرب ذاك عـزّ كالذهــب

    أأفشي لك سراً أيا ” عنفوووان ” ؟

    مثل هذه المعزوفة حقها أن تكتب بماء الذهب ؛ وأن تضرب لها أكباد الإبل ؛ وأن تنشر وتنقل ؛ فالحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها …

    ” عنفوووان ” أشكرك جزيل الشكر ؛ وعساني أتوفق لرد جميلك … عساني.

    تقديري وامتناني.

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…

    احييك اخي على افتتاح هالمكان ومايحتويه

    وقد استوقفني الكثير هنا …

    ولعل بدايتي هنا تكون بهذه الكلمات…

    قد تظلم علينا الدنيآ في أية لحظة !

    وقد تضيق علينا بقدر ما اتسعت !

    وقد تموت السعادة في أحضان خبر مؤلم !

    وقد نفشل حتى نيأس وتموت أمانينا !

    ولكن تبقى هناك شموع ” لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله ” تنير علينا ظلام دنيانا !!

    تقبل مروري…

  • أهلاً ” حالمـــــــة “

    لمرورك شذى فواح ؛ ولانتقاءك أريج وضاح …

    وشكراً لتهنئتك ومشاركتك …

    و …

    قلبي برحمتك اللهم ذو أنس ** في السر والجهر والإصباح والغلس

    ما تقلبت من نومي وفي سنتي ** إلا وذكرك بين النفس والنفس

    لقد مننت على قلبي بمعرفة ** بأنك الله ذو الآلاء والقدس

    وقد أتيت ذنوبا أنت تعلمها ** ولم تكن فاضحي فيها بفعل مس ِ

    فامنن علي بذكر الصالحين ولا ** تجعل علي إذا في الدين من لبس

    وكن معي طول دنياي وآخرتي ** ويوم حشري بما أنزلت في عبس

    ودي واعتزازي.

  • .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    لو بحثت عن صديق فلم تجده … فتأكد…
    أنك تبحث عنه لتأخذ منه شيئاً ..
    ولو بحثت عنه لتعطيه شيئاً لوجدته …

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    صديقك المقرب … هو من تألفه نفسك وعقلك ..
    ويبادلك الصفاء والمحبة .. فبدون تلك الأشياء لا معنى للصداقة الحقيقية …

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    في هذا الزمان الذي تـنـدر فيه الصداقات ويشح الأصدقاء ….
    لابد أن يـتـشـبّث الإنسان بكل صداقة قديمة كان عطاؤها دفئاً …
    وبكل صديق وفيّ كانت مشاركاته عمراً …
    فالعطاء والمشاركة يحملان هذا الإنسان ..
    إلى رحابة التذكر الدائم فنحترم قيمة الإنسان …

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    نحن نكتشف الجيد … فننبهر به … وقد ننحني له …
    ونكتشف الرديء … وقد نجامله إذا كان يخدمنا….
    لكن إن كل ما يدور في أذهاننا … وما يعتل في صدورنا ..
    ليس بالضرورة شيء يخضع للاكتشاف ..
    أحياناً يكون هذا الشيء خاضعاً للتجاهل ..
    وتلك إحدى حقائق الإنسان المزدحم بالمتاعب وبالطموح معاً .

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    من يحب .. يشعر أن موته في من أحبه .. حياة له …
    كان ذلك في عصور قيس وليلى وروميو وجولييت وولادة وابن زيدون …
    واجمعوا معهم من جعلتكم تقرأون تلك الكلمات..
    أما اليوم ..فيشعر المحبوب ..
    أن من أحبه يطمح إلى الوصول لغرض له فيه ..
    إنها فلسفة الأخذ والعطاء … التي حصرها الناس اليوم في الماديات فقط ..

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    شيئان لا تستطيع تغييرهما في حياتك …
    الماضي …. والحب الحقيقي …

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    بأن تحصل على ما تحبه … وإلا..
    ستكون مجبراً على أن تحب ما تحصل عليه …

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    في نظري أن الجمال المتجدد هو جمال الروح والعقل …
    أما الملامح فهي تذبل ..
    والحديث هنا ليس مقتصراً على المرأة .. ولكنه يشمل الرجل ..
    إذا قبلنا أن نطلق عليه لفظة جميل ..

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    عندما نفقد الشيء نجعله ونرسمه خيالاً لا يُوصف ..
    ونعمم هذا الخيال في كل شيء ..
    حتى يصبح على شكل مسلّمات لا فرار منها .

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    القوة أن تقول ((لا)) في الوقت الذي يصرّ قلبك على أن يعذبك ويقول ..
    (( نعــــــــــم ))

    .•.°.•ஐ•I|[♥ كلمات فوق المعاني ♥]|I•ஐ.•.°.•

    الاستمتاع بالحب … ليس لحظة … وإنما هو إحساس باللحظة .
    وليس هناك فارق بين عمق الأنثى وعمق الرجل …
    وإنما الفارق بين محتوى العمق واحتماله ….
    لتراكم الأشياء القديمة .. وتدفق الأشياء الجديدة

    كنت هنا >>>عنفوان انثى

  • مرحباً ” عنفوووان أنثى “

    < << ما زلت أكتب لقبك كما تعرفت عليه أول مرة >>>

    حضور بديع كعادتك ؛ استوقفني ما سطرته أناملك كعادتي …

    وبصراحة ؛ مثل هذا الثراء وتلك القيمة يستحقان أن يفرد لهما موضوع بل مواضيع …

    فشكراً لك ؛ ولن تف.

    تقديري وامتناني واعتزازي.

  • أسعد الله اوقاتك بكل ماتحب وترضى… أن هنا اليوم وأحببت أن انقل شي مررت به واستوقفني كثيراً ..
    ملاحظه ..(لك أن تكتب لقبي كما شئت 🙂 لاني شخصياً لا أتقيد بأي قوانين في الحروف الاهم أن يصل لي أنا فقط)

    هذا ما جلبته لك هذا الوقت…

    كن قليل ادب تحصل على قلوب من ذهب

    ..هكذا هم اغلب الناس دوماً ..
    يفسروا طيبتك وتعاملك برفق معهم على أنه
    ..ضعف ..

    ….هكذا يظن الكثير….
    !!….وعلى هذا المقياس يعاملك الناس….!!

    … عندما تتنازل عن حق لك…
    … فقط لكي لاتؤذي مشاعر الشخص الآخر…

    ….أطلقوا عليك لقب الضعيف….

    …وصرخوا في وجهك .ألا تستطيع أخذ حقك منه…
    !!!…كم أنت جبان…!!!

    ؟_لم هذه النظرة _؟

    … عندما تعطي شيئاً مما تملك لأحد ما…
    … ليس لشئ بل رغبة في عدم إحراجه …

    … فسر ماعملت بأنه ضعف …

    … عندما تصفح عن من أخطأ عليك …
    فقط لكي لا تدب الكراهية بينكما …
    !!… قيل عنك الجبان …!!

    … عندما يكشر البعض عن أنيابه باتجاهك …
    … وتقابلهم بالإبتسامة …
    !!… قيل عنك لايملك سواها…!!

    ::عندما تتلطف ::
    … فـ بالأسلوب تستخدم العبارات الرقيقة تجاه الآخرين …
    !!… قيل عنك مراوغ …!!

    إذاً .. فإليك بالحل الوافي‘‘
    والدواء الشافي ” والجواب الكافي ” وإنتظر النتائج “

    … فلتقلل أدبك … وتتهمج في أسلوبك …
    … وتسلب الآخرين حقوقهم إضافة إلى حقك …

    … وتكشر عن انيابك في ظل الآخرين متبسمين …
    … ولاتعطي بل تمنع … ولاتتهاون بل تصرخ …

    ولا…تغفر الأخطاء بل أنعت من فعلها
    وعليك بالزجر فإنه لهم رهبه وخوف … !!

    وإستخدم أقبح العبارات في النقاشات ..
    وتلفظ بأوقح الألفاظ في الحوارات …!!

    … عندئذ … سيعمل الآخرين لك ألف حساب …
    سيخافوا منك … سينتظروا ردة فعلك …

    لن يحاولوا إيذائك ولو بكلمة… يترقبون ماتريد…
    ينفذون دون طلب…

    هكذا هو مجتمعنا… يأبى بأن نكون ذا أدب وإحترام … !!
    ويحرضنا على أن نكون من ذوي الكره والإنــتــقام…!!

    هل هذه حقيقه واقعيهـ أمـ أنا أتخيل ذالكـ …؟؟؟

    كلام صحيح ونراه في الواقع
    وكثيراً ما يتكرر علينا فالقوي العنيف له مكانته
    ويعطى كامل حقوقه
    أما طيب القلب كريم الأخلاق يهضم حقه
    بكل جرأة………!!
    وللأسف هذه قناعة رسخها الآباء في آبنائهم منذ الصغر
    فإذا تشاجر الأطفال تجدهم يحرضون ابنهم على باقي الأطفال

    ويعطونه تلك الكلمات العنيفه
    (اضرب – خذ حقك -لا تسكت – لا تصير جبان يضحكون عليك – خلهم يخافون منك)
    .
    .
    .
    .
    ثم ينشأ بتلك القناعة الخاطئه
    .. .. .. لنواجه مشكلة كبيرة عند التعامل معه.. ..

    كنت هنا >>>(عنفوان انثى)

  • ” عنفوووان أنثى ” :

    بديع في كل مرة حضوركم ؛ ونافع – بحول الله – هطولكم ؛ ومبهج على النفس مروركم ؛ ومخجل لي سخاؤكم وبذلكم
    ولست أعلم كيف السبيل لشكركم ؛ سوى الدعاء لكم ؛ والترحيب دوماً بقدومكم ؛ والفخر على الدوام ببصمتكم. وحياكم الله.

    تقديري وامتناني.

  • هل انتهى الشحن لديك ؟

    شاهد بالصوت والصورة طريقة ستعجبك وتؤثر بك ؛

    http://www.youtube.com/watch?v=QDawxsrkZG4

    وحياكم …

  • مـلـهـمـتـك:

    أستاذي ,,

    هاهو مداد قلمي ارسله بأريج الرياحين..وعطر الفل

    والياسمين ..ليبدأ قلمي الكتابة لك بكلمة أخي

    قبل أستاذي ..

    أنت أنسان رائع ..وأخ ناصح..وصديق وفي ..كنت

    وستبقى خير صديق لمن أحبك وعرف روعة قلبك

    يامن تجلب الخير مع اطلالة وجهك

    المنيرالمشرق ..ادخلت الفرح لكل قلب حزين

    بابتسامتك التى تملأ وجهك ..فتزيدك جمالاً الى جمال

    روحك ..وحباًوتقديراً الى من أحبك…

    كلماتي اقزام عند شموخك اتمنى ان تقبلها م قارئه

    وطالبه لديك.

    أستاذي

    اسمح لي ان استغل صفحتك بكلمااات هادئه ومن

    دفتري الذي هجرته م قبل 6سنوات …

    كلمات هادئه,,,

    * ليس هناك أصعب من كشف الحقائق الحزينه ..

    *أصبحت اركض فوق جرحي رغم مهجتي الحزينه ..

    *انطويت مع صمت الأيام ضاحكاً رغم الجروح..

    *تخنقني العبرة عندما أرى من فقدتهم بعد فترة

    الغياااب..

    *السكووت في بعض الأحيان نجاة من الغرق في بحر

    الصراحه..

    كثيراً مايخطئ المرء ..غير أن خطأه الأكبر هو أن

    يعشق قلبه ويعجز عن النسيان..

    أضطر أحياناً الى تغيير جلدي لاتحمل أشواك الاخرين..

    أحلامي ملئيه بالمفاجآآت..ولكن من الصعب تحقيقها

    ع أرض الواقع ..

    اعتذر عن استغلال كلمات لصفحاتك الذهبيه

    وانه لشرف لها ان تكون بهذا المكان..

    تقبل مروري ~~

    ملهمتك

  • الكريمة ” مـلـهـمـتـك ” :

    تقف الكلمة وتعجز العبارة وتجف المحبرة عن التعبير عن شكركم وتقديركم كما أكنه لكم ؛ بحق لست أدري ما أقول ؛ أخجلني مروركم ؛ وشرفني تعليقكم ؛ وأسعدني بديع قولكم …

    لست بأستاذ وهي درجة تفوقني بكثير ؛ إنما أخوكم يحاول أن يكون نبض لقلوبكم ؛ ولسان لآلامكم ؛ وقلم لمدادكم ؛ وهي درجة – بالنسبة لي – كبيرة ؛ وشرف لا يضاهي ؛ ومنزلة عظيمة …

    ما يخص المدونة ككل وهذا الركن بخاصة ؛ فهي لكم وهو بكم ؛ ومن دونكم لا قيمة لها ؛ ومن غيركم لا فائدة منه ؛ فأنتم أهل الدار وأخوكم – الفخور – مضيفكم الجذل بكم …

    أخيراً ؛ ما طرزتموه من درر بديعة اسمحوا لي بداية أن أعيد نشرها في تعقيبي هذا عليكم :

    * ليس هناك أصعب من كشف الحقائق الحزينه ..

    *أصبحت اركض فوق جرحي رغم مهجتي الحزينه ..

    *انطويت مع صمت الأيام ضاحكاً رغم الجروح..

    *تخنقني العبرة عندما أرى من فقدتهم بعد فترة

    الغياااب..

    *السكووت في بعض الأحيان نجاة من الغرق في بحر

    الصراحه..

    كثيراً مايخطئ المرء ..غير أن خطأه الأكبر هو أن

    يعشق قلبه ويعجز عن النسيان..

    أضطر أحياناً الى تغيير جلدي لاتحمل أشواك الاخرين..

    أحلامي ملئيه بالمفاجآآت..ولكن من الصعب تحقيقها

    ع أرض الواقع ..

    وثانياً : لا تعلموا كم راقت لي هذه الدرر ؛ واستسمحكم في اقتباسها في خواطر لي مقبلة
    – مع حفظ حقوقكم الأدبية – …

    ولكن : لم هجرتم دفتركم ؛ وهو بحسب ما رأيته جميل جداً ؟

    ” ملهمتك ” بحق ممتن لكم ؛ وحياكم.

  • مـلـهـمـتـك:

    قمة التوآآآآآآآضع استاذي

    ومهما كتبنا عن شموخكم يظل قليل في حقكم

    والشرف لي ان تكتب كلماتي لمجرد الاقتباااس فقط

    وأما سبب هجري لدفتري لظروووف ابعدتني عن قلمي

    وأشكرك ع رأئك بقلمي المتواضع

    دمت بود

    ملهمتك

  • البهية ” ملهمتك ” :

    سعيد جداً بما قلتموه واسأله سبحانه أن يرفع قدركم ويديم ابتسامتكم ؛ وأشكركم كثيراً على ما حبوتمونياه من منزلة أراها بصدق عالية ؛ وممتن لأذنكم لي بالاقتباس من درركم أعلاه …

    دمتم بسعادة وصحة وهناء وسرور …

    تقبلوا شكري وتقديري.

  • مـلـهـمـتـك:

    شعاآآآآع

    يالقدرة الأنسان على التحمل ..مهما كثرت الآمه

    وتحطمت آماله ..نراه يسير بخطى حثيثه إلى الأمام

    متجاهلاً جُل آلامه ..متغافلاً عن شقائه ..محاولاً إيجاد

    شعاآآآع من راحة ينير به ظلمة شقائه ..

  • المبدعة ” ملهمتك ” :

    رائع جداً ما خطته أناملكم ؛ حتى أنني قرأته أكثر من مرة ؛ وتأملته وفكرت فيه …

    إن سمحتم لي فلدي ملحوظة بسيطة ؛ فهذه الدرة البديعة تتحدث عن الصبر والأمل والرجاء والفأل ؛ فلماذا ورد فيها كلمتي الآلام والشقاء مرتين ؟ ليتنا نعود أنفسنا – وأن أولكم – على مزيد من الأمل وكثير من الفأل ؛ فأمر المؤمن كله خير.

    أشكركم كثيرأ على ما تكرمونني به ؛ وأتمنى دوام زيارتكم لمدونتكم السعيدة ولا شك بكم.

    تقديري وعرفاني.

  • يسعد صباحك .. جلبت لك مما قرأته الآن واعجبني …

    د. عبد الله الشمراني
    البعض من الناس يتهم الآخرين أنهم أساؤوا إليه، ولفّقوا له من التهم الكثير، وشوّهوا سيرته وتاريخه, ونسي هذا أو تناسى أنه هو من يكتب تاريخه بيده؛ فكل ثانية أو دقيقة أو ساعة أو يوم أو شهر أو سنة تمر على الإنسان يسطر فيها موقفاً أو عملاً أيا كان هذا العمل عظيماً أو حقيراً، ثم تتراكم هذه الإعمال طيلة الأيام والسنين لتشكل تاريخ هذا الشخص في النهاية.

    إذاً فمن البداية خذْ الحذر والحيطة، واكتبْ تاريخك كما تريد أنت لا كما يريد الناس, ولا تسقط على الآخرين أخطاءك، وتتهمهم أنهم هم الذين دفعوك لهذا الأمر أو ذاك؛ لأن القاعدة تقول: أنا أتحكم بعقلي إذاً أنا مسؤول عن نتائج أعمالي. فمادام الأمر كذلك فاكتبْ تاريخك بمداد من نور، واعمد إلى عظائم الأمور، واجعل لك في كل أمر عظيم نصيباً, واهتم بالإنجازات البسيطة؛ لأنها في النهاية تشكل عملاقاً رائعاً؛ فالجبال من الحصى. وإياك وتوافه الأمور؛ فإنها تجتمع حتى تكون جبلاً بركانياً ينهار على صاحبه فيهلكه في لحظة واحدة.

    قد يقول قائل: كيف أكتب تاريخي بشكل مشرف وأنا قد بلغت الستين أو الخمسين، أو أقل من ذلك، أو أكثر، ومعه الحق في ذلك. ولكن أقول له يمكن ذلك وبكل سهولة!! ابدأ من هذه اللحظة، واعتبرها اللحظة الأولى في حياتك، وتناسَ الماضي، واشتغل بالحاضر والمستقبل، واجعله صفحة بيضاء ناصعة مرصعة بالإنجازات.
    وإياك والنكوص إلى الوراء.. وإياك وكلام المخذلين والبطالين الذين لا يجيدون إلاّ لغة الذم والتنقص والتثبيط. لا تنظر إليهم أبداً، ولك في سير العظماء عبرة فأبو بكر وعمر وبقية الصحابة ماذا كانوا قبل الإسلام، وماذا صاروا بعد الإسلام؟!
    خذ منهم العبرة والدروس، وكن على ثقة أنه ما من إنسان إلاّ وفي حياته إخفاقات وسقطات، ولكن يظل الحكم للأغلب، والأعمال بخواتيمها.

    بإمكانك أن تبدأ من الآن رحلة التغيير والسير نحو التميز من خلال العمل الجاد، ومن خلال محاسبة النفس، ومن خلال الإقلاع عن كل عادة سلبية، أياً كان نوعها، واستبدالها بعادة إيجابية. وكن على ثقة أن التميز يأتي من خلال الأعمال البسيطة المتميزة كما أشرت سابقاً.

    المهم أن تقرر ماذا تريد أن تكون، وتحدد الهدف، وألاّ تسمح لأحد أن يصدك عما تريد, وإن حدثت لك بعض الإخفاقات فلا تجعلها عائقاً عن مواصلة السير نحو القمة التي ترجوها، وتذكر أن ليس هناك فشل بل تجارب.
    أتمنى أن أجدك وقد وصلت قمة المجد في الدنيا لتكون من أصحاب جنة الخلد في الآخرة بإذن الله.

    وتذكر أنك أنت من يكتب تاريخك بنفسك؛ فاكتبه بأي قلم شئت، ودوّن فيه أي عمل شئت، ولا تلومنّ أحداً أبداً, وأحسنْ الظن بالله، وتفاءل بالخير تجده، وكل ميسر لما خُلق له، والله أجل وأعلم، وصلى الله على محمد، وعلى آله والصحب أجمع.

    كنت هنا (عنفوان انثى )

  • أخيتي ” عنفوووان أنثى “

    أعتذر بشدة عن التأخر عن شكركم على بديع ورائع وجميل ما أسعفتمونا به ؛ نعم فأننا جميعاً بحاجة ماسة لنكتب تاريخناً بأنفسنا ؛ ولو تفكر كل منا بأنه عظيم ؛ وقدوة ؛ ومزارع ؛ لأحسنا العمل ؛ وألتزمنا المنهج ؛ وطيبنا الزراعة ؛ فلنعش في الدنيا كأننا مخلدون ؛ ولنزرع آخرتنا كأننا نموت غداً ؛ ولنكن نموذجاً حسناً لمن حولنا ومن ينتظر منا أن نأخذ بيده ؛ وربنا عز وجل أخبرنا بانه هدانا النجدين ؛ وأنا مسيرون مخيرون ؛ وقد قال المتنبي ؛
    وإذا كانت النفوس كباراً ** تعبت في مرادها الأجسام

    كما قيل ؛
    ومن يتهيب صعود الجبال ** يعش أبد الدهر بين الحفر

    وقبل الختام ؛ فهذا الأسبوع لدي مشاغل عدة وقضايا مهمة والوقت قد ضاق ؛ حتى أنني توقفت عن إكمال خاطرة جديدة أممم لست أصف خربشتي ؛ لكنني بحق أجد أنني قدمت فيها ما أتمنى أن يليق بكريم ذائقتكم … وحالياً معتكف على المذكرات القانونية ولعله إذا ضاق الأمر اتسع ويا رب عونك وهدايتك.

    ” عنفوووان أنثى ” أكرر الشكر لكم ولا تنسوني من دعائكم ولا تبخلوا علي بمروركم وبين هذا وذاك ؛ ممتن أنا لكم.

    ودي وعرفاني.

  • استاذي الفاضل أسال الله لك التسهيل والتوفيق في جميع امورك …. ولاتعتذر لي فأنا صاحبه مكان وأعلم ….:)

    كنت هنا (عنفوان انثى)

  • أستاذة ” عنفوووان أنثى “

    أشكر لكم كريم مشاعركم ؛ وأتمنى لكم كل توفيق وسعادة ؛ وبحول الله سأسعد بمعانقة حرفكم ؛ وعن قريب …

    تقديري وودي.

  • مـلـهـمـتـك:

    يسعد صباحكم ومسائكم

    عدت بعد غياب وانشغالي ..وفي جعبتي خربشه م قلمي

    المتواضع …واسميتها بالودآآآآع..

    ولاتحرومني من التوجيه الصحيح والنقد المفيد

    لقلمي الصغير..

    الوداعََ

    هاهي الشمس تلفظ انفاسها الأخيره ..تعلن الوداع

    وتلقي على الدنيا بقطراتها الأخيره ..هاهي تذهب

    بأشعتها البنسفجيه لآعماق البحر ..تصارع ذاك الموج

    القادم لإطفاء وهجُها..ذهبت وتركت في النفس خواطر

    شتى..وقصاصات من ذكريات متناثرة تبعثرت مع أول

    نسمة مرت بها ..وهاهو الليل قد أقبل بجلبابه

    يزينه ضوء القمر الزاهي بنفسه ..يسامر النجوم

    ويسمعها أحلى عبارات الغزل ..وفي ازدحام الخواطر.

    يضمني الليل بين اهدابه ..ويضمد جرحي النازف ..

    فيحتضن كل منآ الأخر ..ونتناجى بصمت ..!!

  • الكريمة ” ملهمتك ” :

    في كل مرور لكم ؛ أثر بالغ على المدونة والمدوّن ؛ وما تخطونه مثرٍ ومفيد ؛ ويتلهف المرء له وينتظره …

    وقبل الولوج تحت أسمال هذه الخاطرة ؛ لم سيّطر عليَّ شعور بأنها كتبت على حدث معين ؟ ونتيجة لألم قريب ؟

    هل العنوان هو السبب ! أم بريق الكلمات يشعرني بالضوء المبهر والذي سيخفت ولا شك ! أو لعله إحساس لا أصل له ؟

    أتمنى الأخيرة وأدعو الله أن يكون وهماً وخيالاً ؛ واسأله سبحانه بأن يسبغ عليكم نعمه ؛ ويديم لكم عطاياه ؛ وأن لا يكون للحزن ولو

    نافذة على قلبكم …

    ولنعد للـ ” الوداعََ ” :

    إذن فالشمس آثرت الرحيل ! هكذا من تلقاء نفسها ! وبلا سبب واضح ! ولم تستأذن أحداً ولو كانوا محبيها أنفسهم ؛ أو ممن هي – بعد

    الله – سبب في حياتهم وركن في نموهم ؛ قاسية هذه الشمس ! أو لنقل : أنانية هي ؛ وربما – إن لم يكن لديها سبب مقنع – تعيش حالة

    النرجسية ؛ وتقودها الـ ” أنا ” …

    مهلاً … ما بالها تحاول أن تقنعنا بأنها اضطرت لترحل أن تصارع موج بحر أرضي ؟ مع أنها تطل عليه من علو وشاهق ؛ وأظنها

    تراه صغير ؛ كما هو يشاهدها كذلك ! لكن هنالك فارق ؛ – وأي فارق – فالموج المسكين ليس له أثر فيها ؛ في حين أنها هي تمده

    بأشعتها ؛ فتنير ظلمته ؛ وتكوّن سحبه ؛ وتحيط به من حيث لا يستطيع هو أن يفعل …

    إذن فشمسنا ذهبت ؛ وآسفي عليها ؛ ولم تحمل معها سوى ذكريات مضت ؛ وقصص انتهت ؛ وخواطر محيت ! كان الله في عونها ؛ وعوننا ؛ وإن كان جزمي بأنها ولا شك عائدة ؛ حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً …

    الجميل في الموضوع – لو كان فيه جميل – أنه برحيل الشمس ؛ عُوضنا بالليل الوثير ؛ الحكيم ؛ الهامس ؛ و … المبهر ؛ ولم يكتف بحضوره وحده – ويا لحبي له إذ أعتدت من سنوات بعيدة على رفقته ومسامرته – ؛ بل جاء معه أخلص جنده ؛ وأوفى أصدقائه ؛ وأصدق سماره … سكون وظلام ؛ قمر ونجوم ؛ حضن ومشاعر …

    لكن … هل تستقيم الدنيا بقمر بلا شمس ! وليل من غير نهار ! وسكون بدون حركة !

    لا ؛ ذلك غير ممكن ألبتة ؛ وعلينا يا كريمة أن نكن واقعيين حتى في أحلامنا … أليس كذلك ؟

    ” ملهمتك ” … أشكرك مروركم ؛ وكم سعدت بالتعقيب المتواضع على بديع خاطرتكم و …

    حياكم …

  • مـلـهـمـتـك:

    مسائك معطر باليااسمين

    يسلمؤؤؤ أستازي ع تكريمي م شخصك ع

    التعيقب لخربشة قلم تائه ..وتشرفي بجزء من وقتك

    المزدحم ..ويعجز قلمي عن شكرك وامتناني لشموخ

    قلمك

    دمت بود~~

    ملهمتك

  • الكريمة ” ملهمتك ” :

    بل أنا من يشكركم لمرتين ؛ الأولى على جميل مروركم ؛ والثانية على بديعة توقيعكم ؛ ويكفيني أنساً أن تتزين مدونتي بخواطركم الرقيقة ؛ وكتاباتكم الإنسانية ؛ وكأني بروحكم أزهت مدونتي ؛ وأثرت تدويناتي ؛ و …

    حياكم …

  • مرحبا … مر كثيراص من الوقت حتى اضع لك شيء من اختياري 🙂

    مقتطفآآت من كتآب لون حيآتك للدكتور خالد المنيف ,,,

    الانتصآرآت الوحيدة التي تدوم ابداً ولاتترك وراءهآ أي أسى , هي انتصاراتنا على انفسنا ,,

    إذا أردت التوقف عن القلق والبدء بالحياة إليك هذه القآعدة :: عدد نعمك وليس متآعبك ,,

    غن الذين في قمة الجبل لم يسقطوا هناك فجأة من السماءء ,,

    لتتميزز,,, أخط خطوة زائدة عما كان يعتقد الناس انك ستقف عنده ,,

    قيود العادة تبدأ صغيرة فلا نحس بهآ إلا بعد ان تتضخم ويصعب كسرهآ …

    عندمآ تصل إلى عمق معنى النجآح , تجد انها ببسآطةة عني الإصررآآر

    انصحك بتحميل الكتاب كامل 🙂

    اتمنى لك هدوء يغمر روحك بالرضا …

    كنت هنا (عنفوان انثى )

  • رآبط تحميل كتآب “موعد مع الحيآة” للدكتور خالد المنيف ,,ستجد في هذا الكتاب قصصاً تشحنك بالقوة والإرادة ومواقفَ تدعوك لطرد السلبية ومشاهدَ توقظ طاقاتك وتشعل حماسك، كتابٌ أقرب ما يكون للموسوعة سيجد فيه المدرب والمعلم والأم والمربي والكبير والصغير مراده

    رابط تحميل
    http://www.4shared.com/get/-3tLisjC/___online.html

    🙂
    اتمنى ان ينال اعجابك …

  • اعادك الله سالماً لمن يعزك …:) وان لم تحبب الكتاب لا تقرأه فأنت لست مجبراً فاضلي مشاكره علميه لا غير 🙂

    ولاتشكرني للمره الألف

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…
    كيف حالك اخي الكريم…

    يقول الدكتور عبد العزيز التميمي :من اقوى أسلحتي ،
    بعلاج الناس نفسيا او عضوياً …
    أو فقر أو هم أو مصيبه ،
    سؤال جدّا بسيـــط : ) ♥

    – هل اطعمت اي مخلوق حي
    وتصدقت كل يوم كي ترا السعادهـ
    وَ الراحه وَ الفرج ، – كسرة خبز لطير ..
    – محاولة إطعام سمك ..
    – قطعة سكر لـِ نمله ..
    – كاس ماء تسقي شجرهـ ..
    يومياً ﻋﻟے الاقل مرهـ واحدهـ (y)♥

    هل تستطيع فعل ذلك ؟!*

    وَ بالنسبه للمريض : ڤ يستطيع إحضار شجرهـ منزليه ،
    يضعها بقرب فراشه ويسقيها ..
    بنيه الصدقه ♡ ♥
    أو حوض سمك ويطعمها أو يطعم بشر ..

    الانسان المتعافي قبل المريض يحتاجها ،
    وَ المريض بعد المرض ،
    وَ الاحياء يفعلونها عن الاموات ..

    وأنت تتصدق قل 🙁 اللهم ان هذه الصدقہ
    عن كل مسلم وَ مسلمہ وَ مؤمن وَ مؤمنہ
    الاحياء منهم وَ الاموات ) و أول صدقة تفعلها الان ..
    هو :
    ” نشر هذا الكلام بنية الصدقہ ..

    مع الصدقه !*لن تموت المخلوقات جوعاً ،
    ولن يصعب تحقيق الأمنيات
    أو الشفاء من الامراض ({}) ♥

    قال رسول اللــَّـه صلى اللــَّـه عليه وسلم
    ” داووا مرضاكم بالصدقة “

    تقبل مروري…

  • السلام عليكم …

    إلى جميع من شرفني بالمرور ؛ وأخص بالذكر الكريمة ” عنفوووان أنثى ” والفاضلة ” حــالـمــة ” ؛ سعيد جداً بأريج وشذى وعطر مروركما ؛ ولي بحول الله عودة قريبة ؛ وقد عدت بحمد الله للرياض الحبيبة.

    وحياكم …

    * المبدعة ” حــالـمــة ” ما بال مدونتكم أختفت ؟ أتمنى أن يكون السبب التطوير والجديد …

  • الحمدلله على سلامتكم…

    اما بالنسبة للمدونة…(حذفتها) صفحة وانهيتها بلا عودة

    وشكـــــــرا على كل شيء…

    موفـــق..

  • ماااشاء الله

    مبروووك لكم دخول وورد بريس

    ديباجة روووووعة جدا…

    يارب توفقه في مسيرته

    وتستاهل كل خير

  • أخوي سعود

    موضوع المفاجأة هناك … لايوجد به ردود

    فكتبت هنا

    هنيئا مريئا لكم هذه الانسيابية في التصميم … مبروك 🙂

  • بعد التحية والتقدير والأحترام : للغالي على قلوبنا جميعآ سعود ألف ألف ألف ومليوووون مبروك الموقع الجديد ويستحق شخصك وقلمك المميز كل خير لايصل الأنسان الى حديقة النجاح دون أن يمر بمحطات التعب والعناء وصاحب الإرادة القوية لايطيل الوقوف في هذه المحطات والنجاح كضوء الصباح ترأه مع شقشقة أنتصاراتة وتنصت الى تغريد إنجازاته وتلمس نتائجه على أرضع الواقع ولايمكنك أن تحجب ضوءه
    القسم الجديد يدل على توفيق الله لك بارك الله لك في عمرك وعملك وقلمك وقولك وجعلك دائمآ وابدآ من الناجحين وفي الختام قديعجز قلمي عن التعبير عما في قلبي من محبه لقلمك واعجاب وادعو الله أن يبارك لك في سائر ايامك ويحقق لك أمالك وأن يوفقك لماتحبه وترضاه……تحياتي وتقديري وأحترامي
    أختك { غـ ـسـ ـق }.

  • شتات فكر:

    البهية ” { غـ ـسـ ـق } ” :

    احيي مقدمكم ؛ وأشكر لكم جميل توقيعكم ؛ وما فهمته منكم أنكم متابعون لما يدونه قلم أخيكم ؛ رغم أنه توقيعكم الثاني كما أتذكر فالشكر لله ثم لكم …

    ثم أبارك لنفسي ثناءكم ؛ وقد أخجلني مديحكم ؛ وأدعو الله أن أظل عند حسن ظنكم …

    و … ” والنجاح كضوء الصباح ترأه مع شقشقة أنتصاراتة وتنصت الى تغريد إنجازاته وتلمس نتائجه على أرضع الواقع ولايمكنك أن تحجب ضوءه ” ؛ فلله دركم ؛ ها هذا التشبيه الجميل والصورة الزاهية ؛ بحق راقني الوصف حتى كررت قراءته …

    شكري وتقديري وودي وعرفاني.

    وحياكم …

  • شتات فكر:

    الأخت الموفقة ” مدونة مراجل أنثى ” :

    كل مرة لكم الصدارة ؛ وفي كل مرة تحرجون أخاكم بكرمكم …

    نعم ؛ وضعت هنالك البشارة ؛ وأغلقت الردود لأجل أن أحضر أحبتي قسراً إلى دارهم الجديدة ؛ هذه المدونة المتواضعة …

    وأشكركم على تهنئتكم ؛ وأدعو لكم بالمثل ؛ وموضوع الوورد بريس جاءني من غير حول مني ولا قوة ؛ بل ولا رغبة ؛ فأنا – للأسف – كنت من أنصار البلوقر ؛ لسهولته ووضوحه وحسن لغته العربية ؛ لكن ما عساي أفعل مع كرم المبدع ” الحل الصعب ” ! الذي – كما يظهر – يريدني أن أشاركه عشق الوررد بريس 🙂

    أخت ” منى ” : هذه المدونة جاءت بعد غيرة مني لمدونتكم 🙂 فما أجملها من غيرة 🙂 وحياكم …

  • حالمة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…

    ماشاء الله
    مفاجـأة ولا أروع …

    مبرووووك اخوي وتستاهل كل خير

    وقلمك يستحق ويستحق ويستحق

    دعواتي لك بالتوفيق…

  • شتات فكر:

    أختي الكريمة ” حالمة ” :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله وبياكم ؛ ولقد أخجلتموني على مديحكم النابع من حسن ذاتكم ؛ ولا أملك سوى القول : رفع الله قدركم ووفقتم لكل خير.

    وحياكم…

  • “السر الخفي و شتات فكــر”

    اعرف مسبقا بأن أخي وحبيبي
    شتات سوف يغضب
    مما سأذكر
    ولكن
    إن شاء الله سوف يرضى
    وسبب غضبه
    أنه
    لايحب المدح
    ولا الثناء
    في شيء
    يراه من واجباته تجاه :
    “أمته وخدمة دينه ومجتمعه ”
    فهو يقول لما تشكرني على واجبي ؟

    وأنا أقول :

    ما جعلني أشكرك …؟؟

    هو انطلاقا من :

    1. عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا { لا يشكر الله من لا يشكر الناس }
    إسناد صحيح رواه أحمد وأبو داود والترمذي .
    2.وقد روي عن عائشة رضي الله عنها قالت :
    { قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    أنشديني شعر ابن العريض اليهودي حيث قال : إن الكريم فأنشدت :

    إن الكريم إذا أراد وصالنا لم
    يلف حبلا واهيا رث القوى
    أرعى أمانته وأحفظ غيبه
    جهدي فيأتي بعد ذلك ما أتى
    أجزيه أو أثني عليه فإن من
    أثنى عليك بما فعلت فقد جزى

    3. وقال ابن أبي ليلى : أنشدني الحسين بن عبد الرحمن :

    لو كنت أعرف فوق الشكر منزلة
    أعلى من الشكر عند الله في الثمن
    إذا منحتكها مني مهذبة
    حذوا على حذو ما أوليت من حسن

    4. وقيل لسعيد بن جبير رضي الله عنه : المجوسي يوليني خيرا فأشكره قال : نعم وقال بعضهم :

    إنني أثني بما أوليتني
    لم يضع حسن بلاء من شكر
    إنني والله لا أكفركم
    أبدا ما صاح عصفور الشجر
    5. وقال آخر : فلو كان يستغني عن الشكر ماجد
    لعزة ملك أو علو مكان
    لما ندب الله العباد لشكره
    فقال اشكروني أيها الثقلان
    ********

    من هو شتات فكــــــــــــر ..!؟
    هــــــــــــــــــــــــــــو :
    قلبٌ يعيش دون أن يبغض أحدا ..
    ويرتفع دون أن يترفع على أحد ..
    ويتقدم دون أن يطأ على أحد أو يحسد أحدا..
    قلبٌ تعيش (القضية) في كل خلية من خلايا جسده ..
    يتنفس (الهم) ويحيا (الرسالة) ..
    واضح هو كالشمس ،و نقيّ كماء المزن ..
    تجد في حرفه (صلابة الموقف) و (رقة الإحساس) ..
    لايحرقه ظمأ إلى لقب ، أو حنين لبريق شهرة ،
    إنما يحترق هو بذلاً لأمته وخدمة لدينه ومجتمعه ..
    قلبٌ ينزف ليروي ظمأ الآخرين..
    مشاعرٌ تتدفق لترسم الابتسامة على الشفاه..

    *******************

    (همســــــــــــــــــــــــة)

    “شتات وخدمة الناس”

    موقف عشته بنفسي ووقفت عليه :
    وهذه نتائج تأثيره على هذه الأسرة
    *مالذي جعل الطفلة ذات الست سنوات ترفع يديها الطاهرتان
    وتردد بكل براءة “سعود اسأل الله أن ينير دربك كما أنرت حياتي بالعلم”
    *بل مالذي جعل تلك الأم تكفكف دمعتها وتدعو “يارب أجعل له من كل
    هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ”
    *وبالله مالذي جعل ذلك الأب تخنق عبراته عباراته وهو يردد
    “أسعد الله قلبك وفرج همك في الدارين ،كما أسعدتنا بأن كنت سببا في تفريج همنا”
    ***********

    (سعـــــــــــــــــود)

    ” إن له من اسمه نصيب، فكيف لا ..!؟ ”
    س :سعادة وسلام
    ع :عطف وعطاء
    و: ود ودعاء
    د : دواء ودوحة خير للآخرين

    ********

    (فلسفة)

    عذرا “فيثاغورس” أخلاق الرجال هي المعادلة الأصعب
    عذرا “نيوتن” : دماثة الخلق هي التي تجذبنا
    عذراً “دافنشي “: الإبتسامة الصادقة أجمل من الموناليزا
    عذراً” أديسون”: قضاء حاجات الأخرين هي مصباح العالم …
    عذراً “أفلاطون” : صفة التواضع هي المدينة الفاضلة
    …عذراً “روما” : كل الطرق تؤدي إلى طيبة سعود

    ********

    أعتذر :

    مع باااااااااااالغ اعتذاري الشديد لأنني أعرف أنك أكبر من كلماتي ،
    وأن حروفي تقف خجلى وتتقزم أمام قامتك الشامخة ،
    ولكن هي حروف حب سطرتها مشاعر الأخوة … لأخ رائع ورجلٌ فذ
    …وإنني أسطر هذه الأحرف على إستحياء منك ومن مقامك الكريم ….
    فأنت تستحق كل خير….بل وبحثت عن مفردات أخرى توصل خاطرتي
    هذه ولكنهــا كالعاده قصرت حروووفي …
    ووالله أن الإنسان ليفخـــــــر بأبناء وطنه الذين هم أمثااااااااااالك …..
    وأمثالك قلييييييل……

    ومع ذلك أكرر اعتذاري
    عن قصر خاطرتي وعدم وفاء كلمتها لمقامك الكريم
    فأنت أفضل من كلماتي وأغلى من أحرفي …ولكن هي من باب الشكر
    ومن باب ” (أنزلوا الناس منازلهم )”

    اسأل الله أن يجعلك سريرتك أفضل من علانيتك,
    وأن يجعلك أفضل مما نظن, و أن يغفر لك ما لا نعلم.
    ورفع ذكرك دنــــيا وآخــــره

    واسأل الله العزيز القدير أن يتم أفضاله
    عليك ويبلغك سعادة الدارين .

    هذا ما أردت أن أسطره بمناسبة الموقع الجديد
    دمت بسعادة في الدارين

    أخوك ومحبك أبو مهنــــــــــــــــد

    “طفل النبع ”

    1432/7/13

  • شتات فكر:

    السلام عليكم …

    سأتكلم بدون تحضير ولا تنميق ؛ لأخاطب أخي الذي لم تلده أمي ” طفل النبع ” فأقول : أي أخي قرأت رسالتك ؛ بل لنقل وسامك الذي قلدته أخاك ؛ ترددت في نشره ؛ والله ترددت ؛ رأيته شخصياً نابعاً عن حب ؛ ولم أعهدك إلا موضوعياً !

    في الأخير ؛ نشرته ؛ ولم أدر ما أعلق ! مضى يوم ويومان وثلاثة ؛ دونما تعليق مني ؛ وما عساي أن أعقب ؛ وكيف لي أن أشكرك ! لا ؛ ليس لشذى كلامك وأريج همسك ؛ لا ؛ بل لحسن ظنك بأخيك ؛ وسمو خلقك ؛ ونبل قولك …

    بقي أقل من يوم على موعد سفري ؛ فقررت أن أدخل – فجر السبت – ولم أنم لما تعلمه من رفقتي للسهر ؛ وهو أول صديق أتمنى أن يحصل بيني وبينه فجوة وخصومة ؛ دخلت للمدونة ونقلت شهادتك المغلفة بإطار من حب والمزينة بباقة من ورد لـ ” شتات كآفيه ” وقلت يجب أن أعلق ولو شكراً – ولن أفيك – ودعاءاً – وهو أقل حق لك – وعرفاناً – وأنت خير من يستحقه …

    وختاماً … اسأل الله أن يجعلني خيراً مما تظنون ؛ وأن يغفر لي ما لا تعلمون ؛ ولن أنساكم ما حييت.

    وحياكم.

  • اسعد الله مساك بكل المن والبركات .. واغدق عليك فرحه ورضا في هذا الصرح البديع .. اعلم بتأخري ولكن لايستقر صاحب الدار في الدار وعلى هدوء تأتي تبريكاتي وتهاني فكما تعلم تلميذتك يغتالها الهدوء المزعح انا هنا اليوم 🙂 وكلي فرح لك بهذا المكان واتمنى من الله ان يكفيك شره ..

    كنت هنا ليس هذا المساء فقط :)(عنفوآن آنثى)

  • شتات فكر:

    المبدعة ” عنفوان أنثى ”

    مرحباً بذات القلم الصاخب ؛ وأهلاً وسهلاً ؛ مساءكم خير وسعادة ورضا وسرور …

    سعدت والله بمروركم العاطر ؛ وأخجلتني تهنئتكم العذبة ؛ وأمنت على طيب دعواتكم فلكم مثلها وزيادة …

    ” عنفوان … ” الدار داركم ؛ والمدونة من دفاتركم ؛ ومحبرتكم – بحول الله – لن تجف ؛ فلا تبخلوا على أخيكم بمعانقة حرفكم الصاخب …

    شكري وتحيتي وامتناني …

    وحياكم.

  • جلس حكيم بين الناس
    وقال نكته فضحكوا
    قالها مره ثانيه ..اللي ضحكو أقل
    قالها مره ثالثه ….ضحك البعض
    قالها المره الرابعه لم يضحك احد
    …هنا ابتسم الحكيم
    وقال مادام انكم لا تقدرا على الضحك على نفس النكته مره ومرتين وثلاثه
    لما تبكون على نفس الجرح اكثر من 1000 مره

  • ((لِلَّذِينَ أَحْسَنُـــوا الْحُسْنَــــىٰ وَزِيَـــــادَةٌ ))/ يونس : 26

    فما هي الحسنى وما هي الزيادة ؟

    عن صهيب بن سنان الرومي القرشي رضي الله عنه قال :

    تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية : { للذين أحسنوا الحسنى وزيادة } وقال: إذا دخل أهل الجنة الجنة ، وأهل النار النار ، نادى مناد: يا أهل الجنة! إن لكم عند الله موعدا يريد أن ينجزكموه

    فيقولون: وما هو ؟ ألم يثقل الله موازيننا ويبيض وجوهنا ويدخلنا الجنة وينجنا من النار ؟
    قال: فيُكشف الحجاب ، فينظرون إليه

    فواللهِ ما أعطاهم الله شيئا أحب إليهم من النظر إليه ولا أقر لأعينهم / رواه مسلم وابن ماجه والألباني.

    اللهم اجعلنا من الذين أحسنوا واجعلنا من عبادك الأبرار
    وقنا شر الأشرار ومآل الفجار إنك أنت العزيز الغفور.

  • شتات فكر:

    صديقي العزيز ” طفل النبع ” :

    عذب أنت في كل حالاتك. شكري وتقديري.

    وحياكم.

  • شتات فكر:

    استمع – من فضلك – لهذه الترنيمة ؛

    فإن لم تعجبك ؛ فعد إليَّ لأعتذر منك عما أضعته عليك من وقتك …

    http://www.youtube.com/watch?v=KaxZh9Ek17A

    وحياكم.

  • يسعد صباحك بكل رضا وراحه

    انشووووده اكثر من رااائعه والمنشد كل اناشيده تهبل يعطيك الف الف خير
    الله يجزاك الجنه

    <<حطت خلفيه لمدونتها انشووده لنفس المنشد 🙂

    لك مني كل تقدير واحترام

    كنت هنا (عنفوآن آنثى )

  • شتات فكر:

    المبدعة ” عنفوان أنثى ” :

    حييتم يا ابنة العم ؛ وأسعد الله كل أيامكم بالمسرات …

    وسررت لأن الأنشودة راقت لذائقتكم ؛ وربما تشابهنا وإياكم في محبة أناشيد المبدع ” ناصر السعيد ” التي تجمع بين جمال النص وعذوبة الصوت وروعة الإحساس …

    وبحول الله لي مرور قريب على مدونتكم ؛ فلقد اشتقت لحرفكم.

    وحياكم …

  • في بَعضِ الأحيان ، يَظهر نور الله ساطعاً في أرضِه ، تَسِير الحياة هادئة ، تكون النّفس مُطمئنّة ، يَستمعُ الرّب إلى عباده ، يُباسِمهم في الصّحو ويآنِسهم في المنام ، ولا يبدو بعيداً عندها أن تسير الأمور بخيرٍ إلى الأبد

    وفي أحيانٍ أخرى ، يقول الرَّب للشيطان هو ذا كل ما له في يدِك* ، يَختفي النُّور وتكتِمِلُ الظُّلمة ، يقتربُ اليأس فيبدو الكُفر بروحِ الله قريب ، لولا أن منحنا بحكمته الصّبر

    وبالمثلِ ، فإنّ كلَّ اختبارٍ من الله لأنبيائه ، يُنَبّئنا في جوهره بانتظارِ تأويل ما لا نستطيع عليه صبراً ، لنستمسك به كلما اختبر فينا إيماننا بحكمته ، ونَسْتَظِل بوجوده حتى إن انقطعت إلينا سُبُل رحمته ، لا نيأس من روحِ الله .. فَيُبَشّر الصابرين منّا ويجزي الصادقين ، ويكتملُ الإيمان .. يومَ نرجُو ما لا نَنتَظِرُه ونُصدّق ما لا نَراه

    أسعــد الله قلبك بكل ماتحب وترضى لا ارى هنا جديد :)اتمنى ان تكون بخير :)وأسال الله لك اتمام شعبان وبلوغ رمضان ..:)

  • المبدعة ” عنفوان أنثى ” :

    حياكم الله في مدونتكم ؛ ووالله فرحت بمروركم ؛ وأتمنى لكم ما تتمنونه لأخيكم وأكثر …

    للتو عدت من سفر ؛ والسفر وإن قصر قطعة من عذاب ما دام يسمى سفراً ؛ ومررت هنا قبيل أخذ قسط من النوم ؛ فلم أستطع أن أفعل دونما تحيتكم وشكركم …

    أما جديدي فقريباً بحول الله ؛ ومشاغل العمل ثم عملية الأبن هما من أخراني ؛ مع أنني كتبت أغلب الخاطرة الجديدة ؛ ولم يتبق سوى الخاتمة – وهي الأصعب – والاسم وقد حيرني …

    وبالمناسبة ؛ هلا مررتم على هذه :

    http://www.sa3ud.net/?p=6 وأنا هنا أتمنى ولا اسأل لأني أعلم بأنكم فعلتم ؛ فلم لم تسعدوني بحبركم ؟

    دعائي وامتناني.

    وحياكم …

  • استاذي الفاضل>>:) الحمدلله على سلامتك وعلى من اجرا العمليه واسأل المولى لك راحه وهدوء تفرغك في شهر رمضان من كل شيء ماعدا عبادته ..

    بانتظار جديدك ولك مني عند قراءته ان اضع له اسماً من ذوقي انا لمشاركة ابداعك ..

    اما خاطرك ومضى فإني والله قرأتها مقسم كما وضعتها لكن لم استطع بأن اضع تعليق لشيء داخلي 🙂

    وماكان حبري او تعليقي سيزيد من رووعة ولا ابداع حرفك اي شيء

    كن بخير

    كنت هنا (عنفوآن آنثى )

  • ذات الحرف الصاخب ” عنفوان أنثى ” :

    حياك ربي وبياك ؛ وحفظ الله أحبابك وغواليك ؛ واسأله سبحانه لكم ما سألتم وزيادة …

    وكم أسعدني أن قلم أخيكم حاز على رضاكم ؛ وبحول الله سأنشر قريباً وقريباً جداً جديدي وبدون عنوان ؛ لأسعد بما تفضلتم به …

    ” عنفوان أنثى ” / شكري وتقديري وامتناني واعتزازي.

    وحياكم …

  • حالمة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…

    بشرى العوالم انت يارمضان
    هتفت بك الأرجاء والأكــوان

    الشهر عليك مبـــآآآرك..
    واللهم اجعلنا وإياكم ممن يصومه ويقومه إيمانا وإحتسابا
    اللهم اجعل التقوى لنا أربح بضاعة
    ولا تجعلنا في هذا الشهر من أهل التفريط والإضاعة
    وآنس خوفنا يوم تقوم الساعة…

  • تحيــة من فؤادي حين يذكركم ** 
يهتز شوقـــا ويسري فيه تيــار

    
إني لأدعو إلــه الكون يشملكم ** بفضله وهو مـنــــان وغفـــار

    وبالسعــادة والتوفيق يكلؤكم ** منه الـهبات ومنه الفضل مدرار

    الشهر عليكم مبارك وكل عام أنتم بخير …

    للكريمة ” حالمة ” :

    أعجز عن شكركم ؛ وتقبل الله دعاءكم ؛ وكونوا عن قرب.

    وحياكم …

  • أسعد الله اوقاتك بأول يوم من اجمل ايام السنه مع لذه الصووم وسكون الرووح وروحانيه تملاء الاجواء ..

    أعتذر عن تاخري وماكان ذالك الا بسبب انشغالي بهيبة هذا الشهر الكريم والتحضير والاستعداد والاجتهاد لتفرغ له وله فقط ..

    الا اني أسأل المولى لك راااحه مع هذا الشهر الكريم واسال الله لك تقبل كل عمل خالص تقووم به لله ..

    واخرجنا من شهريه الكريم ونحن كـ/ بياض الثلج وانقى 🙂

    كنت هنا (عنفوآن آنثى)

  • ‎​ولنا في نفوس الطيبين ودائع ** ود ؛ وذكرى ؛ وحسن طبائع

    لذات القلم الصاخب ” عنفوان أنثى ” :

    غفر الله لكم ولوالديكم ؛ وجمعنا وإياكم في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، اللهم سلمنا إلى رمضان وسلمه لنا وتسلمه منا متقبلاً ؛ أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات وتقبل سبحانه منا ومنكم صالح الاعمال وجعل عملنا خالصا لوجهه الكريم.

    * بكل صدق ؛ فالحق لكم ؛ ووالله إنني خجل منكم ؛ ولعل مناسبة تحل أوضح لكم فيه عذري – وهو صغير مهما كبر – …

    وحياكم …

  • همسه… ٱيهٱ{{ٱلضيف}}تمهـــل ڪيف ترحل؟! وٱلحنٱيٱمثقلٱت, ڪيف ترحل؟! هل عتقنٱ؟! ٱم بقينٱ فٱلمعٱصي نتڪبل ؟! ٱيهٱٱلشهرتمهل؟! ٱي فوزغير فوزڪ ؟! وٱلأمٱني حين تقبل! ٱللهم بٱرڪ لنٱ في اواخر رمضٱن وٱعتقنـٱ من ٱلنٱر
    من عنفوووان انثى .

  • البديعة ” عنفوان أنثى ” :

    تقبل الله طاعتكم ؛ وكتب أجركم ؛ وشكراً ألف لكم ؛

    ولذائقتكم أهدي هذه القصيدة – مما راق لي – وأتمنى أن تنال رضاكم …

    يا خير من نزلَ النفوسَ أراحلُ ** بالأمسِ جئتَ فكيفَ كيفَ سترحلُ

    بكتِ القلوبُ على وداعك حرقةً ** كيف العيونُ إذا رحلتَ ستفعلُ

    من للقلوبِ يضمها في حزنها ** من للنفوس لجرحها سيعلّلُ

    ما بال شهر الصومِ يمضي مسرعاً ** وشهورُ باقي العام كم تتمهّلُ

    عشنا انتظارك في الشهورِ بلوعةٍ ** فنزلتَ فينا زائراً يتعجّلُ

    ها قد رحلت أيا حبيبُ، وعمرنا ** يمضي ومن يدري َأَنستقبلُ

    فعساكَ ربي قد قبلت صيامنا ** وعساكَ كُلَّ قيامنا تتقبَّلُ

    يا ليلة القدر المعظَّمِ أجرها ** هل إسمنا في الفائزينَ مسجّلُ

    كم قائمٍ كم راكعٍ كم ساجدٍ ** قد كانَ يدعو الله بل يتوسلُ

    أعتقْ رقاباً قد أتتكَ يزيدُها ** شوقاً إليكَ فؤادُها المتوكِّلُ

    فاضت دموعُ العين من أحداقها ** وجرت على كفِّ الدُّعاءِ تُبلِّلُ

    يامن تحبُّ العفو جئتُكَ مذنباً ** هلا عفوتَ فما سواكَ سأسألُ

    هلاّ غفرتَ ذنوبنا في سابقٍ ** وجعلتنا في لاحقٍ لانفعلُ

    ياسعدنا إن كانَ ذاكَ محقّقاً ** يا ويلنا إن لم نفزْ أو نُغسَلُ

    بكت المساجدُ تشتكي عُمَّارها ** كم قَلَّ فيها قارئٌ ومُرتِّلُ

    هذي صلاةُ الفجرِ تحزنُ حينما ** لم يبقَ فيها الصفُّ إلا الأولُ

    هذا قيامُ اللِّيلِ يشكو صَحْبَهُ ** أضحى وحيداً دونه ميت ململُ

    كم من فقيرٍ قد بكى متعففاً ** مَنْ بعدَ شهر الخير عنهم يسألُ

    يامن عبدتم ربكم في شهركم **حتى العبادةَ بالقَبولِ تُكَلَّلُ

    لا تهجروا فعلَ العبادةِ بعدَه ** فلعلَّ ربي ما عبدتم يقبلُ

    يا من أتى رمضانُ فيكَ مطهِّراً ** للنَّفسِ حتى حالها يتبدَّلُ

    يمحو الذُّنوبَ عن التقيِّ إذا دعا ** ويزيدُ أجرَ المحسنينَ و يُجزِلُ

    هل كنتَ تغفلُ عن عظيمِ مرادِه ** أم معرضاً عن فضلِه تتغافلُ

    إن كنتَ تغفلُ فانتبهْ واظفرْ به ** أما التغافلُ شأنُ من لا يعقِل

    فالله يُمهلُ إنْ أرادَ لحكمةٍ ** لكنَّه ،يا صاحبي، لا يُهمِلُ

    إن كانَ هذا العامَ أعطى مهلةً ** هل يا تُرى في كُلِّ عامٍ يُمهِلُ

    لا يستوي من كان يعملُ مخلصاً ** هوَ والذي في شهره لا يعملُ

    رمضانُ لا تمضي وفينا غافلٌ ** ما كان يرجو الله أو يتذلَّلُ

    حتى يعودَ لربه متضرِّعاً ** فهو الرحيمُ المنعمُ المُتفضّلُ

    وهو العفوُّ لمن سيأتي نادماً ** عن ذنبهِ في كلِّ عفوٍ يأملُ

    رمضانُ لا أدري أعمري ينقضي ** في قادم الأيامِ أم نتقابلُ

    فالقلبُ غايةَ سعدِهِ سيعيشُها ** والعين في لقياكَ سوف أُكحِّلُ

    دعائي وامتناني.

    وحياكم …

  • حالمة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

    وعيدكم مبــــآآآرك

    وينعاد علينا وعليكم بالخير والمسرآآآت

    وكل عام وانتم بخير…

  • المكرمة ” حالمة ” :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    عيدٌ توشح من بهائك بالسنا ** فجرٌ يزف إلى المباهج سوسنا

    وأتى وفاؤك بالتهاني عذبةً ** ليرى بعين العفو تقصيري أنا

    فبعثت تهنئتي وشكري باقةً ** تبدي الذي أخفى الفؤاد وأعلنا

    ‏ * * تقبل الله منا ومنكم **

    ~ ~ ~ وكل عام وانتم بخير ~ ~ ~

    امتناني وتقديري.

    وحياكم …

  • عندماتحل المناسبات تتدفق من القلب أصدق العبارات.وأعذب الكلمات.ويتبادلها الأحباب والأصحاب كتجديد للمحبة وإحياءللمودة وها أنا بمناسبةحلول العيد المبارك ومن قلب محب أدعولك فأقول أسأل الله أن يبلغك العيد ويكتب لك فيه الأجر والثواب ويعتقك من النار أنت ومن تحب)٠٠ من روائع المحبه في الله أنه مهما أشغلتك الحياة عن صاحبك فإنك لا تحمل هما…
    لأنه حتما سيعذرك_ كل عام وانت بخير

    (أسعد الله قلوبا” طاهرة إن وصلناها شكرت وإن قصرنا عذرت)

  • المبدعة ” عنفوان أنثى ” :

    تلعثم الحرف مني واشتكى قلمي ** وحار فكري بماذا أبتدي كلمي

    هل بالتهاني بعيد الفطر أبدؤكم ** أم بالتعازي بشهرالخير والكرمِ

    لكنني اسأل مولانا وخالقنا ** أن يقبل الفعل منا في دجى الظلمِ

    وأن يقينا من نــارٍ ويرزقنا ** من الجنان نعيماً غير منعدمِ

    ويجعل العيد أفراحاً مكللةً ** بشكر واهب الخيرات والنعمِ

    … وأعيد ما تفضلتم به بأنه مهما أشغلتك الحياة عن صاحبك فإنك لا تحمل هماً ؛ لأنه حتماً سيعذرك …

    ولا يسعني هاهنا سوى القول / كل عام أنتم بخير ؛ وإلى الله أقرب.

    كل عام وأحبابكم يرفلون بأثياب السعادة وينعمون بأردية العافية.

    شكري وعرفاني.

    وحياكم …

  • السلام عليكم

    من زمان ماكتبت موضوع يا أخوي

    آخر شيء ومضى !!!!!

    عسى المانع خير

  • وعليكم السلام ؛ أختنا المكرمة ” منى ” :

    أشكر لكم مروركم واهتمامكم وسؤالكم ؛

    وفي الحقيقة ؛ فالثلاثة أشهر الماضية كانت مزدحمة وقلقة ومتعبة ؛

    وقد كتبت – على مراحل – موضوعين أو ثلاثة ؛ قريباً جداً بحول الله أتم أحدها ؛ وسبحان الله ؛ كل واحد فيها يعتريني ما يصدني عن إتمامه !

    وكل عام أنتم ومن تحبون بألف خير وإيمان وعافية ويقين.

    وحياكم …

  • السلام عليكم فااضلي … اسعد الله اوقاتك واعلم ان تهنيئتي متأخره جدا ولكن سأقولها وكل عام وانت بالف صحه وسلامه والخير يعم حياتك …

    ما من جديد هنا ..! لماذا..!

    دمت بود …

    • أخيتي ” عنفوان أنثى ” :

      حييتم أهلاً ونزلتم سهلاً …

      كل عام أنتم ومن تحبون بخير وإيمان وزكاء ويقين …

      بخصوص سؤالكم ؛ فنعم لدي بحول الله جديد ؛ وأتمنى أن يكون كما أريد ؛ مقبول لديكم أحبتي وفريد …

      وربما الليلة ؛ أنزل شارة الدعاية له 🙂

      وحياكم …

  • انا بانتظاره فلقد مللت احرفي جداً واريد جديد ابداعك لاني اعلم انها
    كلمات نادره في عالم التدون .. وهذا ليس مدحاً ولا مجامله .. بل حقيقه وانت تعلم …:)

    اذا انك اطلت هذه المره كثيراً…

    🙂

  • أشكرك أيا عنفوان ؛

    وبعيد قليل سأنزل بحول ربي مقدمة لجديدي 🙂

    فكونوا عن قربٍ ؛

    وحياكم …

  • بحمد الله ؛ ثم بجهد وتعب الفاضل ” الحل الصعب ”

    عادت المدونة ؛ بعد تهكير آثم 🙁 أفضل مما كانت

    فلله الشكر ؛ ثم للأخ ” الحل الصعب ” التقدير

    وأتمنى أن اطرح جديدي ؛ قريباً.

    شتات فكر.

  • مـلـهـمـتـك:

    مرحباً

    يسعدصباحكم ومسائكم جمعياً

    سؤالي لك

    هل حنان سوف تبقى تنتظر اتمامتها او ستكون مبتوره كاواقعهها!! 

    تقبل مروري 

    مـلـهـمـتـك

  • الأخت ” ملهمتك ” :

    بداية اعتذر – وقد كثرت أعذاري مؤخراً – على التأخر في طرح تتمة خاطرة ” شجن هلا قد نضب ” لأسباب عدة ؛ من مآسي إسلامية وكوارث عربية تجعل المرء يخجل عن طرح خلجات فردية وأشجان شخصية ؛ إلى ظروف عمل وأسرة ووفاة أستاذ وقدوة ؛ والحمد لله على قضائه وقدره.

    ما أؤكده أنني بحول الله سأطرح التتمة قريباً ؛ لكن بعد عمل آخر سأدرجه خلال يومٍ أو يومين …

    وحياكم…

  • • لؤلؤة •:

    ” الواحد منا -ونحن المفرطون- إذا قيل له : اتق الله . انتفخ غضبا،
    ولو قيل له : الله يهديك، لقال: وما الذي أنا واقع فيه؟! ..
    ورسول الله يخاطبه ربه بقوله :
    *يا أيها النبي اتق الله* . ”

    .. لـ ابن عثيمين -رحمه الله-.

    لسناَ بأتقى من الحبيب ﷺ ولا أكثر هداية منه !
    فلماذا الغضب حين يقال لنا “اتق الله” أو “هداك الله” ؟

    وقد كان الصبيان حين يمرون بعمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول أحدهم :
    أأجعله يبكي ؟!
    ثم يذهب إليه ويقول له : “اتق الله”!!

    اللهم ارزقنا تقواك على الوجه الذي ترضاه عنا ..

  • بلآ نهآية:

    جميلة تلك الحيااااة ..
    مرت سريعااا ،، بكل مافيها من فرح ، وألم ، وجروح لم ولن تداوى حتى آخر لحظة من أنفآسي ..
    جميلة ،، ومؤلمة في آن واحد ..
    ذقت فيهآ أروع وأجمل سعآدة ،، وبقدر تلك السعآدة وضعفهآ أضعآفا كثيرة ذقت مرا ،، ولكن كان مرا من نوع آخر،،
    كانت .. تجربة قااسية نوعا ما ..
    ربما كانت فاشلة ، وربما كانت درسا جميلا لمستقبل أفضل ..
    باختصاار ،،
    (الحياة مستمرة ،، حتى وإن كآنت عثرآتها كثيرة وقآسية)….
    !
    بلآ نهآية…..

    • الأستاذة ” بلآ نهآية ” :

      ما هذا المرور الزاخر ؟

      كيف اختزلتم لنا الحياة ببضع كلمات ازدانت فيها قلة من أسطر ؟

      ولي تعقيب – إن سمحتم لي – على مفردة ” فشل ” :

      إذ لا أرى مناسبتها ؛ إلا في حال لم يعد هنالك محاولة أخرى ؛

      والفاشل حقا .. من قدم يوم القيامة ؛ بلا عمل يشفع له !

      تقديري وشكري.

  • بلآ نهآية:

    سأرحل من هآهنآ ،، ولا أعلم هل سأعود أم لآ ..
    حآليا .. لآ أطيق الحديث حتى مع نفسي ،،
    أتمنى التوفيق لكم أستاذي الفاضل ، وللجميع يارب ..
    سدد الله خطاك للخير دآئما ….

    !

    بلآ نهآية ….

    • الأخت ” بلآ نهآية ” :

      مرور أول بديع ؛ يعقبه آخر يعلن الرحيل !

      ما الخطب ؟ ما هذا الضيق الذي يكسو أحرفكم ؟

      وقد حزنت جدا .. لذا أذكركم ونفسي :

      قال أبو سعيد – رضي الله عنه: دخل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – المسجد ذات يوم فإذا هو برجل من الأنصار يقال له أبو إمامة فقال: يا أبا إمامة مالي أراك جالساً في المسجد في غير صلاة ؟ قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله قال: أفلا أعلمك كلاماً إذا قلته أذهب الله همك وقضى عنك دينك قلت: بلى يا رسول الله قال: قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: ” اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال “.

      رواه البخاري

      دعائي ودعواتي.

  • بلآ نهآية:

    لحظآت مؤلمة أضعفتني ،، وتحآول إرغآمي على الرحيل..
    لم أستطع أن أقآومها ،، وجعلتني آنثر حروف رحيلي هآهنا ..
    لكني ، حتى وإن رحلت ، فسيكون رحيل قلم لاغير ..
    هذآ المكان احتواني وأحببته ،، فمن المحاال البعد عنه ،،،

    مجرد لحظات ضعف بسيطة ، تزول مع الوقت بإذن الله ،،

    أخي / جزيت الجنة على التذكير ، وأسأله سبحانه أن يبعد عنكم الحزن على الدوام ، وأن يرزقكم سعآدة أبدية ..

    !

    بلآ نهآية…

    • أختي ” بلآ نهآية ” :

      من منا لا يضعف ويتأوه ؛ ويحزن فيتوجع ويتذكر فيتألم ؟

      ولم أكد أسعد بحرفكم ؛ حتى لا يغادر سماء مدونتي !

      يا أخية ؛ كاتب هذه الأسطر ؛ يمر بما مررتم به ؛

      والحديث الكنز أعلاه ؛ إحدى الأخوات الكريمات ذكرتني به ؛

      ولم ارتح حتى حفظته في هاتفي ؛ أعود له صباحاً ومساءً !

      أمر أخير .. خاطرتي القادمة – بإذن الله – من سيحفل بها ؟

      تقديري وانتظاري !

  • بلآ نهآية:

    لآ أعلم .. هل أصبحت يآئسة ، ضعيفة ، لا تقوى على شي ؟؟!

    هل سيستمر قلبي في النبض بعد الآن ؟!
    من المحال أن أستطيع النسيآن ، ومن الصعب علي إكمال المسير ، وخوض تجآرب أقسى وأقسى مم حدث ،،
    كل شيء كآن مزيف!
    كل شيء كآن مجرد تسلية ونسيآن حآدثة أخرى ، على حسآب مشآعر مسكينة ليس لها أي ذنب ،
    كيف لقلب أن يتحمل بعد أن بآت كل شيء أمامه ظآهرآ..؟!
    كيف يكون تقبل صدمة ،، ليست ككل الصدمآات ..؟!

    لآ أقول إلآ أأنني بالفعل ،، كنت شخصا سآذجا بكل مآتحمله الكلمة من معنى
    ،،
    قلب متعب ،، لم يعد يعرف مآيريد ،، سوى آن يستعيد كل مآضآع منه وآنكسر..

    لآ أطيق نفسي وقت حزني ،،
    !

    بلآ نهآية …!

  • بلآ نهآية:

    عوآصف بدآخلي ،،،
    متى ستهدأ ؟!

    صبر جميل ^^

    • أستاذة ” بلآ نهآية ” :

      حييتم ؛ ومرحبا بكم ؛ وهآنذا أبشركم !

      فليس بعد العسر إلا اليسر ؛ وما من غيوم تتلبد غير أن تنقشع !

      وبعد العسر يسر ويسر ؛ فأبشروا فالخير مقبل !

      دعواتي وأمنياتي.

  • بلآ نهآية:

    آشكرك أستآذي الفآضل ،،

    الحمدلله على كل حآل ،،

    رب رحيم وكريم ^^

    وآعذرني أخي ،، لآني جعلت من هذه المسآحة متنفس لبعض خربشآاتي ^^

    * بل كل المدونة لكم وبكم وفيكم وعنكم .. وصاحبها ضيف عندكم .. سعود.

  • بلآ نهآية:

    كعآدتك قمة في التوآضع،،

    وتحرجنآ دآئمآ ،،

    رزقك الله كل خير ،،

    «تحمملنآ فأنا من المزعجين الأشقيااآء دائما

    لك مني دعوآت خفية …

    * اللهم آمين .. ممتن لكم .. سعود!

  • بلآ نهآية:

    كلمآت مبعثرة .. كتبتهآ قبل فترة.. قرأها البعض وأحببت أن أنثرها هنآ .. وأعلم أنها مجرد شيء بسيط ..

    يخنقني آلحنين لأيآم مضت

    تفكير أرهقني ،،
    صمت يعم أرجآء المكآن بلآ جوآب ،،

    ذكريآت بآتت تحطمني ،،
    بدأ ضعفي يظهر أمآم تلك الذكريآت ،،
    تصآرعني في كل حين ،،
    تحآول أن تكسرني فلآ تستطيع ،،

    فقط ،، عندمآ أتذكرهآ
    يعصرني الألم ،،
    يشتت فكري ،،
    يبعثر أحلآمي التي لم تكتمل بعد ،،

    أشيآء كثيرة تحدث ،،
    فقط ،، عندمآ أتذكرهآ ،،

    نعم أنآ قوية
    فلن أسمح لهآ بأن تهدم كل مآ بنيت ،،
    بآلرغم من أن تأثيرهآ مؤلم ولآ أستطيع تشبيه ذلك الألم ،،

    كلمآ حدثت نفسي وقلت :
    تلك ذكريآت مضت فلننسهآ
    فآلمآضي لن يجعلني أسير للأمآم أبدآ ،،

    لكني لآ أستطيع ، كلمآفكرت بآلنسيآن آزدآد الحنين أكثر ممآ سبق ،،

    ربمآ لأنني أحب تلك الذكريآت وحتى لو كآنت مرة لذلك لآ آعتقد أن تمحى من قلبي للأبد ،،
    أحآول أن أتنآسهآ وأكآبر ،، لكن يظل يحآصرني ألم يسكنه بعضآ من أمل ،،

    بكل صدق وصرآحة ،،
    لآ أريد أن أنسى مآ مضى للأبد ..,

    :
    !

    بلآ نهآية ..

    • أختي ” بلآ نهآية ” :

      ما هذا الإبداع ؟

      حاولت التعليق فلم أجد !

      رهيب هذا النزاع الداخلي ؛ ومربك ؛ ورداء يكسونا للحيرة !

      حنين لذكريات مضت ؛ نؤمن أنها لن تعود ؛ يخالطه ألم يلابس بعضها !

      لكن .. يظل للذكرى حنين وشوق ؛ ولو حملت ما احتملت !

      لأنها باختصار جزء من حياتنا ؛ وإن لم نختره بأنفسنا !

      ترحيبي وتقديري.

  • مشآعر..،:

    أسعد الله صبآحكم بكل خير ..

    الأشياء الجميلة بداخلنا وليست فِي الأحداث فعندما نمتلك عيناً جميله فنحن نرى كل شيء جميل وعندما نمتلك نفساً راضية سنرضى ولو بالقليل..

    ممآ راق لي~

    • الأخت ” مشآعر .. ”

      جميل جداً ؛ هذا المنقول ؛

      ومعبر .. ومشاهد ؛

      وأنتظر المزيد ؛ فلا تحرمونا !

      شكري وودي.

  • بلآ نهآية:

    السلام عليكم
    أستاذ .. لو سمحت أنا دائما أحب أكتب كل مايجول في خآطري ، لكن أريد أن أتعلم أن أكتب بأسلوب جميل وراقي وعبارات وكلمات أفضل مثلك بس ماأعرف كيف لأن أسلوبي بالكتابة ضعيف جدا ، هل تنصحني بكثرة القراءة أو ماذا ؟ وإذا تنصحني بالقراءة فدلني على بعض العناوين .التي تفيدني وشكرا جزيلا
    !

    بلآ نهآية *

    • الأخت ” بلآ نهآية ” :

      شكرا للطيف مجاملتكم ؛

      وبخصوص سؤالكم ؛ فالكاتب – كل كاتب – لابد له من أسلوب خاص به ؛

      وإلا لصار نسخة مكررة من غيره ؛ فلم يوجد ما يميزه ؛ وهو أمر يأتي تبعاً وبالتدرب ؛

      والذي أراه أن يبدأ المرء بتكوين مخزون لغوي جيد لديه ؛

      وهذا لا يتأتى إلا بكثرة القراءة والاطلاع ؛ وليس هنالك من كاتب معين ؛

      بل نحرص على المؤلفين المشتهرين بالأسلوب الأدبي ؛

      وعلى رأسهم – فيما أظن – الأديب مصطفى لطفي المنفلوطي ؛

      والرافعي ؛ والعقاد ؛ وطه حسين ؛ والشيخ الجليل علي الطنطاوي ؛ والقصيبي ؛

      والكثير جدا ؛ مما تزخر به لغة الضاد ومكتبات العربية ؛

      نقطة أخيرة ؛ مستواكم – فيما قرأته لكم – جيد جدا ؛ وليس كما ذكرتم ؛

      فقط .. أكتبوا وأكتبوا ثم أكتبوا !

      تقديري واحترامي.

  • بلآ نهآية:

    جزاك الله الجنة ..

    إذا ترى أن المستوى جيد جدا فهذا شيء رائع « بس بنظري والله أضعف مايكون ، بإذن الله مع الأيام أصبح أفضل وأفضل ..

    أما مخزون اللغة عندي صفر% 🙂

    بإذن الله الأيام القادمة أرتقي للأعلى ..

    وشكرا لك على كل ماقدمت ..

    • أخيتي ” بلآ نهآية ” :

      صدقاً لم أجامل قلمكم ؛ وهذا ما حكمت به من خلال حرفكم ؛

      ومخزون اللغة فيما قرأته لكم – وهو قليل – طيب جداً وثري ؛

      فواصلوا نثر الإبداع ؛ فالمرء يرتقي بحرفته وهوايته مع الدربة ؛

      كمثل العداء ؛ يبدأ حياته بطفل يحبو !

      تحيتي وترحيبي.

  • بلآ نهآية:

    أستاذ سعود .. رفع الله قدرك … بإذن الله سأكون مع الايام أفضل ..

    كلماتك أعطتني دافع أكثر للاستمرار ..

    كل الشكر.لك أخي ..

    * سعادتي لا توصف ؛ ولثقتي بقلمكم كتبت ما كتبت .. سعود !

  • بلآ نهآية:

    كرهت كل الرجآل بسببه إلآ رجلآ …
    أعلم أن هذآ خطأ .. ولكني أصبحت أرى صورته أمام كل رجل …
    وأعلم أن كرهي لهم مزيفا .. لأن قلبي لآ يستطيع الكره أبدآ …
    حتى ذاك الشخص … بالرغم من كل شيء فأنا لا أكرهه …
    (أريد أن أتغلب على تلك الصورة التي ترسم لي أمام كل رجل )….

    وأبي هو ذاك الذي أحب فقط …. أبي هو نبضي وأملي ….
    « أبي ليس ككل الرجال«

    !

    بلآ نهآية….

    • أختي ” بلآ نهآية ” :

      طرزتم أعلاه مشاعر متضادة ؛

      وتعميم يعقبه استثناء ؛

      كره ليس بكره ؛ وحظر لنوع دون فرد !

      ولو عدلنا لقلنا ” كل نفس بما كسبت رهينة ” ؛

      مع يقيننا أنه ” وجزاء سيئة سيئة مثلها ”

      لكن ” لا تزر وازرة وزر أخرى ” !

      ولعل الحل ؛ صبر وتغافل ؛ وتناسيٍ لتساميٍ !

      شكري وتقديري.

  • بلآ نهآية:

    ايه كل شي صار عندي متضاد ..

    آستغفر الله يارب ..

    وعسى ربي يريحنا دنيآ وآخرة ..

    كلامك دائما يعطيني دفعة معنوية عجيبة ..

    كل الشكر لك ….

  • السلام عليكم ..

    تحية للأحبة ؛ وبعد :

    فهذه موسوعة : ( المصاحف الإلكترونية ) ؛

    ساهم بالنشر ولك الأجر ..

  • و عليكم السلام و رحمة“اللّه“وبركاته
    تحية ممزوجة بالطيب و المسك لشخصكم الكريم
    دام أنّ الموضوع تعلّق بالقرآن وجَبَ علينا أن نُعلِق هنا
    أسأل“اللّه“ أن يُكرِمك و أن يجزل عليك بما لا يخطر ببالك لا في الدنيا و لا في الآخرة و من كُل ما لا تتوقعُه“و أن يعيننا على الإستفادة منها حتى قبل أن ننشرها. دُم طيّبا بكتابِ ربك مشروح الصدر بِه عن العالمين غنياً::

  • السلام عليكم ..
    بصراحة لديك قلم جميل ماشاء الله
    نفع الله وبك وجعلك ذخر للأمة ..
    _
    شفاك الله أخي الفاضل وألقى الله عليك للباس الصحة والعافية..

  • حياكما الله وبياكما أختاي الكريمتان ..

    وجزيتما كل خير على بديع قولكما وسام حرفكما وطيّب دعوتكما ..

    دعواتي لكما تحت سماء ممطرة ..

    اعتزازي وفخري.

  • وقبلت هند أكُف الرضا ، وهرعت لحرفها تبتسم رغم العنا ،
    بأي أرض أنتِ ياهند ، وأي حظ عآنق مسآئك بود ،
    أرى أمامي شتآت فكر ؟؟
    وأن كنت أرى عنآق حرف وحرف ليصنع أعطر فكر .!
    دُمتَ بتألق سيدي ..

    • الكريمة ” هند ” :

      أي حرف أتيتم بها ؟

      وأي معانٍ نسجتموها ؟

      نعم ؛ قلتم القليل ؛ لكنه .. أستوقفني طويلاً ؛

      وعنى لي الكثير ؛ والكثير جدا !

      أما شتات الفكر ..

      فتوضحه العبارة المطرزة بجانبه ؛

      والطرح المبثوث على جوانبه !

      فهلا .. أسعدتموني ببضع زيارات ولو متفرقة ؟

      كما اعترف لكم .. أن في مدونتكم الخاصة ما سيدفعني للمكث فيها ؛

      ما أسعفتني به الصحة وسمح لي به الوقت !

      شكري وامتناني!

  • صمت الأنين..:

    جميلة هذه الصفحة بارك الله فيكم..

    عاجل:قتلى وجرحى في مصر..

    أواه ياقلبي لم تكمل ثلاثا وعشرين من عمرك،ولكني أرى آلامك فاقت عمرك..
    رغم ظروف شخصية أمر بها الآن وتدعو للقلق جدا،ولكني واثقة بالله مطمئنة بإذن الله،إلا أن جروح الامة أشد ..

    والله إن القلب ليعتصر ألما على ما يحل..
    ما بالنا ننفذ خطط أعداءنا وكأن قلوبنا وعقولنا مغلفة بما يبغض الله -عز وجل-،الجيش العراقي تهاوى ثم سوريا ثم على حفرة مصر..
    والله إن ما في القلب أشد ،وكنت أظن أنني سأكتب كثيرا من شدة ما أجد،لكن أظن الألم إذا اشتد ضعفف القلم،فمابالكم بموهبة ضعيفة في الأصل ..
    أعلم أن الإسلام لن يُهزم ،والمسلمين في النهاية منصورون بإذن الله ..
    لكن لا أخفي أيضا أن كل ما يحصل يدعو للقلق والألم ،وأعداؤنا تفرح وتضحك (يخفون في أنفسهم ما لايبدون لك)،فرحون أشد الفرح ،ثم ينادون:نحن لا نرضى بما يحصل في مصر وندعو للسلمية،،أخذكم الله أخذ عزيز مقتدر والله لأنتم شركاء في إراقة هذه الدماء..
    حسبنا الله ونعم الوكيل ..حسبنا الله ونعم الوكيل،حسبنا الله ونعم الوكيل..

  • مسآء يليق بعملقة روحك أخي ( شتات فكر )
    تلك الأحرف تجردت وأستيقظت فزعة ؟؟ فهي لا تستطيع أن تقآرع عظمة
    قلمكم، فكيف تعرج بأرآضيكم وهي نصف قلم ؟؟؟
    حقاً أخي سعآدتي بثنائك لحرف هند يعني لي الكثير ، فأمام بعض الأقلام تنضب الأبجديات ولا تقوى على ترميم ذآتها لتصوغ كلمة شكر ،، أقل ما أملك هي أنحناءة أحترام وتقدير لكرم قلمكم نحو هند،
    كما هي متلهفة لزيارتكم الغناء بمدائنها فلا تحرموها تلك الزيارة ،، اسأل الله لك دوام الصحة والتألق سيدي …

  • روعة الكلام:

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    فكرة رائعة ومساحة جميييلة ومشاركات أروع ..

    دخول سريع وساتي بحول الله قريبا للمشاركة مقتبسة

    دمتم بخير ..:)

أكتب تعليقا

أحدث التعليقات
الارشيف
القائمة البريدية


خريطة الزوار
free counters

dream weaver stats

© جميع الحقوق محفوظة © 2010